الرئيسية / انت و طفلك / الحمل و الولادة / النظام الغذائي للأم المرضعة

النظام الغذائي للأم المرضعة

تستوجب الرضاعة الطبيعية من الأم إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يضمن تدفق الحليب في الثدي وفي نفس الوقت عدم إزدياد الوزن بشكل مبالغ فيه. تدور في ذهن الأم المرضعة أيضًا العديد من الأسئلة حول الطعام الذي يسبب الغازات أو الحساسية للمولود.

 

سينصحك الكثيرون بشرب كميات كبيرة من الماء والعصائر والشوربات، في الواقع أنت لا تحتاجين سوى ما يحتاجه الشخص العادي الذي يتناول الماء بشكل كاف. من الجيد ان تكون بجانبك زجاجة ماء أثناء الرضاعة لأن معظم الأمهات ينسين تناول الماء بسبب الإنشغال والإرهاق، فخلال الرضاعة يفرز جسمك هرمون (الأكسيتوسين) وهو ما سيجعلك تشعرين بالعطش. من الجيد أيضًا-حتى لا تنس شرب الماء- أن تشربي كوبًا من الماء قبل كل رضعة فهذا من شانه أن يساعدك على أن تخسري وزن الولادة الزائد أيضًا.

 

قد تسبب بعض الأغذية التي تتناولينها تهيجًا في معدة الطفل أو حساسية لمن لديهم الإستعداد مثل الشيكولاتة واللبن البقري، أيضًا الكافيين قد يؤثر على نوم طفلك ويجعله يصاب بالأرق خصوصًا لو تناولت أغذية تحتوي عليه في المساء.

 

هناك بعض المأكولات يفضل أن تقللي منها مثل الكرنب والبروكلي والبقوليات والملوخية إذا أنها قد تسبب المغص والغازات المؤلمة للرضيع. بعد عدة أشهر سيعتاد الطفل عليها ولن تسبب له الألم.

 

 

على الأم أيضًا أن تهتم بتناول الأطعمة التي يحتاج إليها رضيعها من الرضاعة وعلى رأسها الكالسيوم، ويجب الإهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي عليه بوفرة أو تناوله على هيئة اقراص، فإذا كانت الأم تتناول مقدارًا ضعيفا منه سيتم سحبه من جسم الأم ليكفي الرضيع، وهو ما يسبب للأم آلام العظام والأسنان. إذا كنت لا تحبين شرب الحليب حاولي أن تتناولي الاطعمة التي تحتوي على منتجات ألبان مثل الأجبان، والأرز باللبن، وكعكة الجبنة، وأم علي وغيرها. كما أن هناك أغذية تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم مثل: الكرنب، العسل الأسود، البطاطا، التين المجفف، عصير التفاح أو البرتقال المزود بالكالسيوم.

 

 

كما يجب ان يحتوي نظام الأم المرضعة على الخضراوات خاصة الورقية. والفواكه، والبقوليات، والحبوب الكاملة، والقليل من الدهون المفيدة مثل الدهون الموجودة في زيت الزيتون.

 

القليل من اللحم والدجاج يعتبر جيدًا، وكلما كان النظام الغذائي يميل إلى النظام النباتي كلما كان أفضل خلال فترة الرضاعة، لأن الحيونات تكون أكثر تلوثًا من النباتات حتى وإن لم تكن النباتات مزروعة على الطريقة العضوية.

 

مما سبق، يتضح أن النشويات والبروتين الحيواني خصوصًا الذي يحتوي على نسبة دهون كبيرة لا يشكلانت عاملًا أساسيًا في غذاء المرأة المرضعة وبالتالي فإن تقليلك للنشويات مثل الأرز الأبيض، والخبر الأبيض، والمعكرونة، والكعك، والمخبوزات سيساعدك على خسارة الوزن خلال الرضاعة بدون الإضرار برضيعك.

سيكون من الجيد أيضًا أن تطلبي من طبيبك أن يصف لك مكملًا غذائيا لفترة الرضاعة حتى تضمني أنك تحصلين على الحد الأدني من كل العناصر اللازمة.

 

عن Hm-Nm

http://www.hm-nm.com

تعليق واحد

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاطعمة المضرة اثناء الحمل

من المعروف أن الحمل يضعف جهازك المناعى ويجعلك عرضة للأمراض التى تنتقلها الأغذية والتى قد ...